الخميس، 19 أبريل، 2007

الحصبة

كنت قد طالعت في الصحف القومية وصحف المعارضة والتي نادرا ما يتفقا علي موضوع واحد انتشار مرض الحصبة
وبصفتي اب قمت بالاتصال بمراكز ووحدات الرعاية الصحية استفسر عما اذا كان هناك تعليمات او امصال ضد الحصبة وكان الرد بانه لم ترد لهم اية تعليمات ولا توجد اية امصال حاليا وكان اغرب واعجب رد من سيدة لا ادري ما اذا كانت طبيبة او حكيمة حيث قررت بكل ثقة بان المحافظة خالية من الامراض وانه تم احتواء الموقف في باقي المحافظات وعندما وضحت لها بانني ولي امر وليس صحفي من من صحف المعارضة او الوكالات الاجنبية اغلقت في وجهي الخط وبكل عنف وبعد اسبوع من هذه المكالمة انتشر المرض فاعدت الاتصال بالوحدات الصحية وتلقيت نفس الردود بالاضافة الي نصيحة بعدم الانتظار حتي تتحرك الحكومة والتوجه الي القطاع الخاص وبالفعل توجهت الي احدي العيادات الخاصة انا واولادي وقمت بتطعيمهم بنجاح وبمبلغ وقدره رغم ان الحكومة تخصم من راتبي المتواضع تامينات وضرائب ومعاشات نظير الرعاية الصحية والنفسية والعقلية ولا عزاء للشعب المصري

ليست هناك تعليقات: