الأربعاء، 12 أكتوبر، 2011

دموع الطريق

لقد سارا في هذا الطريق معا متشابكي الأيدي مرارا وتكرارا، وشَهد هذا الطريق أحلامهما وأمانيهما وأمالهما، ضحك معهما وشاركهما حديثهما وصمتهما الناطق، حزن عليهما وأدمع لهما واستمع إلي وعودهما، لقد مر عليه آلاف الاحبة واستمع الي آلاف القصص لكن كانت قصتهما مختلفة وأحاديثهم مختلفة شعر بصدق مشاعرهما وصدق حبهما، ورغم أنه كان يعلم أن قصتهما لن تكتمل إلا إنه كان يدعو الله أن لا يفترقا، إلا انه قد خاب ظنه، وها هو هذا العاشق الان يسير بمفرده علي الطريق يتذكر أحلامه وأمانيه وآلامه يردد أحاديث الوداع الأخير يشاركه دموع الطريق. 

هناك 21 تعليقًا:

Casper يقول...

جميلة الخاطرة يا سندباد
رغم إني حسيت فيها بحزن شديد
ربما لامست شيئا ما بداخلي

بالتوفيق
تقبل مروري

Casper

مدونة رحلة حياه يقول...

السلام عليكم
جميلة هى خاطرتك
قاسية لكنها رائعة
دومت بخير

(green eyes) يقول...

ولتبقى الذكرى الجميله هي المواسية له

احساسك جميل كعادتك

Carmen يقول...

الذكري والحنين ما اصعبهما حقا
تسلم ايدك وقلمك سندباد
تحياتي لك

مصطفى سيف الدين يقول...

تتساقط منا اشياء كثيرة في الطريق
قد تتسقط آمالنا واحلامنا
وقد تتساقط منا ارواحنا
ومن الغريب ان اقدامنا ما زالت تسير
تحياتي
دمت مبدعا واتمني ان ارى قلمك حالما وتذهب نبرة الحزن عنه

fatma el-reweny يقول...

جميلة جدا جدا ، قرأتها اكثر من مرة أكثر ما جذبني إليها الصدق الذي ينبعث من كلماتها لامس إحساسي ، حقا رائعة سلمت يداك

نور القمر يقول...

كلمات رائعه ..
شكرا لك
مع تحياتى
نور

ريــــمــــاس يقول...

مساء الغاردينيا سندباد
أتعلم أكبر وجع حين يكون من يده بيدك تسيران معاً في الحلم والأمنيات وفجأة تجد نفسك تحتضن ظلك والأمنيات تبكي على صدرك "
؛؛
؛
أتعلم نصك عميق وعميق جداً
ولكن الحزن يرمس بظلاله عليه
كون بخير كما أنت رائع "
؛؛
؛
لروحك عبق الغاردينيا
كانت هنا
reemaas

دعاء العطار يقول...

الطريق شاهد ع كثير من القصص

شاهد ع لقاء وفراق

بدايه ونهايه

اشتياق وفتور

هكذا هى الحياه

تامل رائع للطريق ياسندباد (:

همسه يقول...

كم تأثرت كتيرا بتلك القصة ................... كم هى رائعه................... يا لك من عاشق لم يأتى مثله ................... ولكن سرعان ما نطق الطريق وحدثنى همسا ................... لا تتأثرى ................... لم يعد عاشق ................... من دعس قلبا بقدميه يوما ولايبالى بما ترك من جراح ................... لا يستحق ان يطلق عليه عاشق
تحياتى قصة رائعه

سندباد يقول...

كاسبر
اشياء كثيرة تدعو للحزن ياصديقي
متشكر ليك مرورك الدائم
تحياتي

سندباد يقول...

رحلة حياة
متشكر مرورك
تحياتي

سندباد يقول...

جرين ايز
نورتي مدونتي المتواضعة ومتشكر مرورك المميز وتعليقك الرقيق
نورتيني

سندباد يقول...

كارمن
الذكرة والحنين ما اقساهما
نورتيني ياكارمن التدوين
تحياتي

سندباد يقول...

مصطفي سيف
اقدار مكتوبة علينا مفيش منها مهرب ولا مفر
نورتني يامصطفي

سندباد يقول...

فاطمة
متشكر علي مرورك وتعليقك الراقي والمجاملة الرقيقة
تحياتي

سندباد يقول...

نور القمر
متشكر مرورك وتعليق الرقيق
نورتيني

سندباد يقول...

ريماس التدوين
دائما ما يكون تعليقك في منتهي الرقي كقلمك الراقي وفكرك الرائع
نورتيني
تحياتي الخالصة ليكي

سندباد يقول...

دعاء العطار
تحياتي لمرورك الدائم وتعليقاتك الراقية
نورتي كلماتي المتواضعة
تقديري واحترامي

سندباد يقول...

همسة
متشكر لمرورك

مِنَة يقول...

السلام عليكم ،

تختلف قصص العشق كثيراً ،
ولكنها تتشابه غالباً في النهاية ..

نفس الدموع تذرف ،
ونفس الأوجاع تظل ..

رائعة سندباد ،
يسلم قلمك ..