الأربعاء، 25 أبريل، 2007

الصمت حلقة ثانية

وظل مستلقيا علي فراشه ينظر الي القمر من نافذة غرفته الصغيرة وكأنه يراها ، ظل كثيرا ؟ نعم ظل كثيرا لم يعد يطيق ان يبتعد عنه لانه يذكره بها، كان يذوب عشقا فيها كانت تسري في دماؤه تسكن الحنايا، كان يعود من يوم شاق طويل ليستقر علي فراشه لينظر الي القمر اقصد اليها وانصرف عن الدنيا عن متاعبه عن مشاكله وتخيلها وهي امامه وهو ممسك بيديها وقد قرر ان يترك الصمت ، اسكني قلبي ياحبيبتي اتراكي تشعرين بلوعتي ، اسكني قلبي ياعمري واعلمي ان الصمت قدري ، اني في هواكي احلق وفي عينيكي املي يشرق ، احبك والشوق داء وما للداء دواء الا يداك وانتهي الليل مثلما ينتهي كل مرة ، يوم يمر من عمره بدونها لحظات ودقائق تمر بلا عينيها بلا يديها بلا احضانها لم يدري ان كانت ستعلم بحبه وهل يستطيع ان يبوح لها يوما

هناك 8 تعليقات:

ياسمين يقول...

الوصف رائع
بس عندى مشكلة .. مش عندك انت
انى مش بقدر أصدق مشاعر أى رجل حاليا
فى حاجز بينى وبين مشاعر الرجال
دايما بأحس انها مشاعر مؤقتة وانها ليست ذات جذور كمشاعر المرأة
تفتكر فعلا لما اتنين بيفترقوا بيفتقد الرجل انثاه كما تفتقده هى؟؟
مستنية بوستاتك عن تجربتك بفارغ الصبر

sendbad يقول...

ياسمين
لا استطيع ان ادافع عن مشاعر الرجال لاني واحد منهم ولا استطيع ان اهاجم مشاعر النساء لاني مررت بتجربة قاسية ولكن اذا كانت مشاعر النساء لها جذور فمشاعر الرجال هي التي تروي هذه الجذور وسوف اعطيكي نبذة بسيطة جدا عن تجربتي ربما تكون عنوان التجربة اني كنت شديد الرومانسية وهي شديدة الواقعية
شكرا للمتابعة وانتظري الحلقة الثالثة لانها مفاجاة

صاحب البوابــة يقول...

رائع يا عزيزي

وصفك للمشاعر قوي للغاية

تحياتي

------------------
صاحب مدونة البوابة
http://elbawaba.blogspot.com/

sendbad يقول...

الي صاحب البوابة
ما يخرج من القلب يصل القلب بسهولة
تكلم من عقلك حتي افهمك وتكلم من قلبك حتي اصدقك

david santos يقول...

O dia 25 de Abril de 1974 foi o dia do derrube da ditadura fascista em Portugal, a chamada REVOLUÇÃO DOS CRAVOS, e a queda do (poder) dos inimigos do povo. 25 de Abril, sempre.

Day 25 of April of 1974 was the day of it knocks down of the dictatorship fascist in Portugal, the call REVOLUTION OF the flowers, and the fall of the power of the enemies of the people. 25 of April, forever!
يوم 25 نيسان 1974 كان يوم تقرع عليها من الديكتاتوريه الفاشيه في البرتغال والدعوة للثورة الزهور ، وسقوط سلطة أعداء الشعب. 25 نيسان ، الى الابد!


День 25 апреля 1974 года, в день он постучит в воздухе фашистской диктатуры в Португалии слово О РЕВОЛЮЦИИ цветы, и падение власти враги народа. 25 апреля, навсегда!
Le jour 25 d'avril de 1974 était le jour de lui frappe vers le bas du fasciste de dictature au Portugal, de la RÉVOLUTION d'appel des fleurs, et de la chute de la puissance des ennemis du peuple. 25 d'avril, pour toujours !
Tag 25 von April von 1974 war der Tag von ihm klopft unten vom Diktaturfaschisten in Portugal, von der Anruf REVOLUTION der Blumen und vom Fall der Energie der Feinde von den Leuten. 25 von April, für immer
25天41974年的一天,它拍下來的法西斯獨裁政權,葡萄牙 號召革命的鮮花,秋天的權力得到人民的敵人. 25日,永不停息

sendbad يقول...

سانتوس
شرفت الفكرة

واحدة من الناس يقول...

ياعندليب متخفش من غنوتك
قول شكوتك واحكى على بلوتك
الغنا مش هايموتك انما
كتم الغنا هوه الى هايموتك
وعجبى
صلاح جاهين

sendbad يقول...

واحدة من الناس
عمي صلاح جاهين اللي هايجنني